هل ستؤثر معركة فورتنايت وآبل في سياسة آب ستور؟

0 69

قامت شركة صناعة ألعاب الفيديو (Epic Games) – المطورة للعبة (فورتنايت) Fortnite الشهيرة – بتحريك الكثير من المياه الراكدة بعد تحديها لشركة جوجل وآبل من خلال دمجها لنظام دفع خاص بها في تطبيقها في متجر التطبيقات آب ستور وجوجل بلاي، حيث اعتبرت الشركتان أن هذه الخطوة تنتهك سياسات الإرشادات الخاصة بمتجريهما وعلى ضوء ذلك قامتا بحذف لعبة (فورتنايت) من متجريهما.

https://aitnews.com/wp-content/uploads/2020/08/fortnite_apple_featured.jpg.webp

سياسة علاقات عامة مُعدة سابقًا:

بنظرة سريعة على الصراع الذي نشب بين كل من شركة (Epic Games) وشركتي آبل وجوجل نجد أن شركة صناعة ألعاب الفيديو كانت جاهزة تمامًا للدخول في المعركة، حيث قامت بعد وقت قصير من حذف تطبيق (فورتنايت) برفع دعوى قضائية ضد جوجل وآبل، مدعية أن متاجر التطبيقات في الشركتين لديها ممارسات احتكارية، وأصدرت مقطع فيديو يسخر من إعلان آبل التجاري الشهير في عام 1984 لأجهزة ماك.

ويقول (جون بيرجماير) المدير القانوني لمؤسسة (Public Knowledge) لموقع CNN: “إن شركة Epic فجّرت الأزمة، وكانت جاهزة بحملة علاقات عامة كبيرة بدأتها للضغط على شركتي جوجل وآبل لتغيير السياسات الخاصة بمتجريهما”.

كما قدمت شركة الألعاب شكاوى للمنظمين في 60 صفحة، ويدير هذه الحملة محامٍ كان يرأس قسم مكافحة الاحتكار بوزارة العدل خلال إدارة الرئيس أوباما، مما يظهر أن شركة Epic جادة بشأن هذه الدعوى.

كما أن شركة الألعاب لا تطلب أي تعويضات مالية، بل مطالبها الأساسية من رفع الدعوى القضائية هي إنهاء سلوك جوجل وآبل المزعوم في متجر تطبيقاتهما والمناهض للمنافسة.

ولكن كيف تعمل متاجر تطبيقات شركة آبل وجوجل؟

وفقًا لشركة التحليلات IDC فإن نظام التشغيل أندرويد المملوك لشركة جوجل المفتوح المصدر يسيطر على 85.4% من سوق أنظمة تشغيل الهواتف الذكية، بينما يمتلك نظام التشغيل (iOS) التابع لشركة آبل 14.6%.

وتحصل متاجر التطبيقات الخاصة بالشركتين على نسبة 30% من الإيرادات لأي عمليات شراء داخل أي تطبيق، حيث يقول المطورون: إن الرسوم مرتفعة للغاية وتعيق النمو، بالإضافة إلى ذلك لا تسمح آبل بتنزيل التطبيقات الخارجية على أجهزتها، كما لا تسمح أي من الشركتين للمطورين في متاجر التطبيقات الخاصة التابعة لهما بالتحايل على أنظمة الدفع الخاصة بهما.

ويُعتبر النزاع الذي نشب في الفترة الأخيرة بين شركة (Epic) وآبل وجوجل ليس بالجديد خاصة لدى شركة آبل، حيث نجد أن شركة بث الموسيقى (سبوتيفاي) وشركة بث الفيديو (نتفليكس) لديهما أيضا المشاكل نفسها مع شركة آبل وسياستها الخاصة بالدفع، وقد انضمت لهما خدمة البريد الإلكتروني الجديدة Hey.com التي طالبت مستخدميها بالاشتراك والدفع عبر موقع الويب الخاص بها بدلًا من تطبيق (iOS).

ما هي النتائج المحتملة لهذا الصراع؟

يقول العديد من المحللين: إنه في حالة فوز شركة Epic بالدعوى القضائية التي رفعتها ضد شركتي جوجل وآبل، فمن الممكن أن يُطلب منهما السماح للمطورين بإدخال آليات تتيح للمستخدمين إجراء عمليات الشراء داخل تطبيقاتهم دون منح الشركتين أي عمولة.

كما يمكن للمحكمة أيضًا أن تحكم بمنع جوجل وآبل من تجميع خدمات الدفع السنوية للتطبيقات في متاجر التطبيقات الخاصة بهما، مما يسمح للمطورين بالدفع مباشرة، ولكن بدلًا من ذلك يمكن لشركتي جوجل وآبل أن تخوضا عملية تسوية مع شركة Epic، مع تغيير سياساتهما بهدوء، حيث يمكن أن تستغرق القضية سنوات في المحكمة، مثل قضية مكافحة الاحتكار ضد شركة AT&T في عام 1974 التي استغرقت ثماني سنوات من التقاضي.

ولكن إذا خسرت شركة Epic فقد يكون هذا انتصارًا لشركتي جوجل وآبل وسياسات متجر تطبيقاتهما، ولكن في الوقت نفسه سيلقي مزيدًا من الضوء على فاعلية قانون مكافحة الاحتكار الموجود حاليًا، وبالنسبة للمطورين الذين يريدون التغيير يتطلعون إلى طرق أخرى، مثل: مطالبة الكونغرس الأمريكي بوضع قوانين جديدة لمكافحة الاحتكار.

Comments
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More