إطلاق النار على ضابطين من شرطة لوس أنجليس في كمين

0 60

يتعافى ضابطان من شرطة لوس أنجليس من حالة حرجة بعد إصابتهما بعيارات إثر إطلاق النار عليهما في ما وصفته الشرطة بأنه كمين.

مشتبه به يطلق النار على سيارة الشرطة، وفق صورة نشرتها شرطة لوس أنجليس

ويظهر مقطع فيديو للحادثة شخصا يقترب من سيارة الضابطين ثم يطلق النار عليهما ويهرب.

ووصف مدير شرطة لوس أنجليس أليكس فيلانويفا الفعل بأنه “جبان”.

ولا يزال المشتبه به طليقا.

وقُتل نحو أربعين من ضباط الشرطة الأمريكية أثناء أداء واجبهم في عام 2020، وفقا لإحصاءات مكتب التحقيقات الفيدرالي، ثمانية منهم كانوا ضحايا كمائن.

وقالت الشرطة وشهود إن المتظاهرين رددوا شعارات مناهضة للشرطة وأغلقوا مدخل غرفة الطوارئ التي يرقد فيها الضابطان.

وصف مدير شرطة لوس أنجلوس أليكس فيلانويفا الفعل بأنه "جبان"

وتم القبض على شخصين، أحدهما صحافية قالت الشرطة إنها حاولت التدخل في اعتقال الشخص الآخر ولم تعرّف عن نفسها على أنها صحافية.

وكتبت الصحافية جوزي هوانغ على “تويتر”، إن لديها “أفكارا ومقاطع فيديو” تريد مشاركتها، فيما قالت الإذاعة الوطنية العامة (إن بي آر)، حيث تعمل هوانغ، إنها “فزعت” من اعتقالها.

“تذكير كئيب”

ولم يتم الكشف عن اسمي الضابطين اللذين أصيبا في إطلاق النار، لكنهما وُصفا بأنهما امرأة تبلغ من العمر 31 عاما ورجل يبلغ من العمر 24 عاما.

وقال مدراء شرطة لوس أنجليس على “تويتر”: “تعرض مساعد ومساعدة لكمين أثناء جلوسهما في سيارة الدورية. وأصيب كلاهما بأعيرة نارية عدة وهما في حالة حرجة. ويخضع كلاهما لعملية جراحية حاليا. ولا يزال المشتبه به طليقا”.

وقال مدير الشرطة فيلانويفا “هذا مجرد تذكير كئيب بأن هذه وظيفة خطيرة. الأفعال والكلمات لها عواقب ومهمتنا لا تصبح أسهل لأن الناس لا يحبون إنفاذ القانون”.

وكان لكلي المرشحين في الانتخابات الرئاسية، التي ستجرى في الثالث من شهر نوفمبر/تشرين الثاني القادم، رأي في حادثة إطلاق النار.

ونشر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لقطات مصورة للحادثة، وكتب على “تويتر”: “حيوانات يجب أن تُضرب بشدة”.

وقال منافسه الديمقراطي، جو بايدن، إنه يصلي داعيا لتعافي الضابطين.

وكتب على “تويتر”: “إطلاق النار هذا بدم بارد غير معقول ويجب تقديم الجاني إلى العدالة”. وأضاف “إن العنف من أي نوع خطأ؛ يجب القبض على مرتكبيه ومعاقبتهم”.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد